آخر 10 مواضيع
اليوم التاسعه مساء علي الجزيرة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2087 )           »          ده ماسلامك (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1842 )           »          الفهم قسم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1905 )           »          ﻣﻨﻮ ﺍﻻﺩﺍﻙ ﺟﻮﺍﺯ ﻟﻠﺤﺐ؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1818 )           »          خواطر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1751 )           »          الدورة التدريبية مستشار الإدارات القانونية (الكاتـب : مى محمد احمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1786 )           »          اسأل نفسك (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2289 )           »          الســــــــــلام عليكـــــــــــــــــــم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2489 )           »          خمسون قاعدة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1810 )           »          الدورة التدريبية إعداد الموازنات الحكومية والحسابات الختامية (الكاتـب : مى محمد احمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1920 )


العودة   منتديات الحصاحيصا > «۩۞۩-المنتدي العام-۩۞۩» > المنتدى الإسلامي

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2014, 05:46 AM   #1


الصورة الرمزية ياسرسرالختم
ياسرسرالختم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 09-05-2017 (04:17 PM)
 المشاركات : 2,604 [ + ]
 التقييم :  87
 اوسمتي
درع الابداع  درع التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
Icon8 تذكره بليغه



من علا على قوائم الكرسي وأعناق الشعب، فأحر به أن يسقط مهما استمر علوه وطال بقاؤه.
كيف يصدّق عاقل أن (قصة) الحياة تنتهي بالموت؟ كيف، ولم يسدد بعد الحساب، ولا اكتملت الرواية؟.
الصلاة مهما طَوّلتها وجوَّدتِها وخشعت بها لا تأخذ أكثر من خمس دقائق، والخمس دقائق لا شيء في يومك الطويل الذي يذهب أكثره هباء بلا فائدة.
إنه ليس في الوجود شيء تصفو به النفس، وتستريح الأعصاب، ويكون منه السعادة الدائمة والهناء كالإيمان. ومن جرّب عرف، ومن أراد أن يعرف فليجرب.
أعلم أن شرعنا مضبوط الأصول، محروس القواعد، لا خلل فيه ولا دخل، وكذلك كل الشرائع، إنما الآفة من المبتدعين في الدين أو الجهال.
اللهم إذا كتبت لنا أن نعيش إلى مثل هذا اليوم من قابل، فاجعل ما يأتي خيرًا لنا وللمسلمين مما ذهب، وإلا فاكتب لنا بفضلك وكرمك حسن الخاتمة.
إننا نعيش الأيام كلها في غفلة، فلننتبه اليوم، ولنقف كما يقف المسافر على المحطة، ينظر كم قطع من الطريق، وكم بقي عليه منه؟.
تمضي السنة وتجيء أخرى بعدها، فمن لم يعمل خيراً فيها، عمله في التي تليها.
من استنفد الأسباب، وغلقت في وجهه الأبواب، فليمدد يديه وليقل: "يا الله"، يجد الله سميعًا مجيبًا، كريمًا رحيمًا، وما خاب قط امرؤ قال: يا الله
إن قالوا: جامدون
فقولوا: نعم، نحن جامدون وأنتم مائعون!
إن الماء الجامد كقطعة الألماس التي يبسم فيها النور، أما المائع فيجري حتى يكون وحلًا.
تحب المرء فتراه مَلكاً
ثم تكرهه فتُبصره شيطاناً
وما كان ملكاً ولا كان شيطاناً
وما تبدّل!
ولكن تبدلت (حالة نفسك).
والنسيان آفة الإنسان، وإن كان نعمة من الله، ولولا أن المرء ينسى آلام الحياة، ما استطاع السكون إليها، ولا الرضا بها.
نحن مافتحنا الدنيا في صدر الإسلام، ولا أزحنا إمبراطورية فارس، وقهرنا مملكة الروم، وعملنا هذه العجائب إلا بالإيمان.
إن هذه الأمة، أمة محمد، قد تغلب على أمرها حيناً ولكنها لا تُذل أبداً.
للصدقِ رائحةٌ لا تـُشـَمُّ بالأنوفِ، ولكنْ تـُحَسُّ بالقلوب.
لو كنا نصلي الصلاة التي أمرنا بها ربنا إذن ما بقي فينا -والله- ضعيف ولا فقير ولا بائس.
إن أمواج المحيط الصاخبة لا تعكر قط هدوء القاع العميق، وكذلك الإيمان لا تعكره التقلبات السطحية.
الإسلام لا يعارض العلم الصحيح، ولا الفن النافع ولا الحضارة الخيرة، وإنه دين سهل رحب مرن.
إنَّ المستقبل الحقيقي هو أنْ تُرضي الله، وأنْ تنجوا من ناره، وتدخُل جنته.
ليس العالم من كور عمامته ووسع جبته وعرض لحيته وأطال سبحته، بل العالم من قرأ كثيرًا، وفهم ما قرأ، وعقل ما فهم، وعمل بما علم.
أما الحرب التي تواجه الإسلام الآن فهي أشد وأنكى من كل ما كان، إنها عقول كبيرة جداً، شريرة جداً، تمدها قُوى قوية جداً، وأموال كثيرة جداً.
والثوابُ هو وحده الذي يبقى، على حين يفنى الإعجاب وتذهب الأموال، ويعود إلى التراب كل ما خرج من التراب.
مَن كان الله معه لا يغلبه مخلوق.
قل لدعاة القومية: موتوا بغيظكم؛ إن المستقبل لنا، لقد شِدْتُم صرحاً ولكنه صرح من الثلج، متى أشرقت عليه شمس الإسلام رجع وحلاً تطؤه الأقدام.
لو أصبت (99) وأخطأت مرة واحدة لعاتبوك بالواحدة وتركوا الـ(99) هؤلاء هم البشر.
إنَّ للتوبةِ روحاً وجسداً، فروحها استشعار قُبح المعصِية، وجسدُهَا الامتناع عنها.
لا يُنال المجد إلّا بشباب أولي خُلق وعلم، ونساء أُولات عقل وعفاف.
المسلم من علم أن الإسلام لا يشبه الأديان ولا يقاس عليها، لأنه دين وشريعة وسياسة وأخلاق.
لقد ضربت صخرة اﻹسﻼم موجات إثر موجات، وكانت كل موجة مثل الجبل، فارتدت وابتعد البحر، وبقيت صخرة اﻹسﻼم قائمة، ﻷن الله هو الذي تعهد بحفظه.
وحفظ المحدثين أعجوبة ، ومنهم -كالدارقطني- من كان يحفظ مئة ألف حديث بسندها.
لا تغتروا بالغنى، فطالما افتقر أغنياء، ولا بالصحة فطالما مرض أصحّاء، وما دامت الدنيا لأحد حتى تدوم لكم.



 
 توقيع : ياسرسرالختم

واذا هاجر الانسان من أوطانه فالله أولى من اليه يهاجر
وتجارة الابرار تلك ومن يبع بالدين دنياه فنعم التاجر
وما البيع الربيح سوى الذى عقد التقى وكل بيع خاسر



رد مع اقتباس
قديم 01-13-2014, 05:14 AM   #2


الصورة الرمزية محمد ابوعمر
محمد ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 12-28-2017 (11:59 AM)
 المشاركات : 50,970 [ + ]
 التقييم :  413
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumblue
افتراضي



جزاك الله خير اخي ياسر


 
 توقيع : محمد ابوعمر

مواضيع : محمد ابوعمر



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
   
المنتدى الإسلامي