Tweet دمار الحرب الأهلية بجنوب السودان - منتديات الحصاحيصا
  التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
آخر 10 مواضيع
حليوة يا بسامة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2197 )           »          تباريح الهواء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2140 )           »          الليل الهادي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2288 )           »          فيروس كورونا: ما أعراضه وكيف تقي نفسك منه؟ (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 4284 )           »          المجلس السيادي : توصلنا لـ100 مليار دولار أموالًا منهوبة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4747 )           »          اجتماع مرتقب مع حمدوك لحسم تعيين حكام الولايات المدنيين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4169 )           »          شاب سوداني ينشر رسالة وجهت له خصيصاً من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4281 )           »          تدهور سعر الصرف يسبب حالة من الارتباك في أسواق السودان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4080 )           »          إستضافة وإجلاء السودانيين من الصين دليل إضافي لمواقف الإمارات (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4253 )           »          محمد عبدالقادر يكتب : (ورطة حمدوك).. الحلفاء قبل الأعداء!! (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4153 )


   
العودة   منتديات الحصاحيصا > «۩۞۩-المنتدي العام-۩۞۩» > المنبر الحر
   

المنبر الحر المنبر المفتوح لمناقشة جميع القضايا

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
   
قديم 10-06-2015, 05:32 AM   #1


الصورة الرمزية محمد ابوعمر
محمد ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 03-28-2020 (10:42 AM)
 المشاركات : 51,382 [ + ]
 التقييم :  413
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
ملك الحصريات  أوفياء المنتدي  درع التميز  درع الابداع 
لوني المفضل : Mediumblue
Share7 دمار الحرب الأهلية بجنوب السودان





صحيفة القارديان البريطانية
ترجمة: سيف الدين عبدالحميد
مدخل: المصنع الذي افتتحته شركة "ساب ملر" العملاقة والذي كان ذات مرة مصدر فخر قومي نجده يقاوم الآن للبقاء مع نضوب الوقود والمواد الخام والعملة الأجنبية.
أصبح مصنع الجعة "البيرة" الوحيد في جنوب السودان في حالة عدم استقرار ويمكن أن يضطر إلى إيقاف الإنتاج خلال أسابيع بسبب النقص في الوقود والمواد الخام والعملة الأجنبية في البلاد التي تمزقها الحرب.

لقد افتتحت شركة ساب ميلر العملاقة للمشروبات مصنع البيرة الذي كلف 32 مليون جنيه إسترليني قبل ست سنوات -أي قبل الاستقلال- وذلك لصناعة البيرة والمشروبات الروحية والمشروبات الغازية.
فالبيرة المنتجة محلياً والتي تشمل -ماركة "النيل الخاص" وماركة "الثور الأبيض"- شهدت تنافساً أجنبياً لاحتكار السوق وأصبحت رمز الفخر الذي حرَّك وصحب انفصال جنوب السودان من جاره الشمالي في عام 2011.

حالة سيئة
وعلى أية حال يمكن أن يصبح مصنع البيرة الآن كارثة اقتصادية أخرى بسبب الحرب الأهلية التي استنفدت عشرين شهراً والتي قضت على أكثر من 10,000 شخص وأجبرت أكثر من مليوني شخص على الفرار من ديارهم وتركت حوالى 4,6 ملايين شخص في حالة سيئة من انعدام الأمن الغذائي.

وفي هذا الصدد، قال كارلوس غوميز المدير الإداري لمشروبات جنوب السودان المملوكة لشركة ساب ميلر، إن عدم الديزل والعملة الأجنبية والمقوّمات المستوردة أجبرت مصنع البيرة على تخفيض ثلاثة أرباع الكمية المنتجة ليعمل المصنع بربع الكمية السابقة فقط، كما أجبرته على إرجاع ربع عدد عماله البالغ عددهم 405 عمال إلى منازلهم في إجازة تناوبية.

وقال: "في جنوب السودان يتم استيراد أي شيء يمكن أن يخطر على بالك -باستثناء الماء لأننا بحمد الله قريبون من نهر النيل- فالبيرة والذرة والزجاج وأغطية الزجاج والمطهرات الكيميائية يجب شراؤها كلها من البلدان المجاورة".

المستويات المتدنية
وقال كارلوس غوميز: "حتى مع هذه المستويات المتدنية من الإنتاج، فإن تقديرنا هو أننا سنكون بلا مواد خام بحلول شهر أكتوبر القادم، فالمشكلة القاسية أننا نسير ببطء الآن، فبدون مواد خام لا يمكن لك أن تعمل".
وأضاف قائلاً: "حتى لو قدِّر لمصنع البيرة -المؤسس في العاصمة جوبا- أن يحصل على حزمة من النقود غداً فإنه سيظل يكافح لتوفير مواده الخام في الوقت الذي سينتظر فيه مخزوناً احتياطياً جديداً، نحن في حالة غير مستقرة".

ويضيف: "لدينا خطتان، فمن الواضح أن الأولى تتمثل في سيناريو إغلاق المصنع لكن الخطة الثانية التي نعتمد عليها تتمثل في خفض الإنتاج لنبقي على موادنا الخام، بحيث أننا من المأمول أن نحصل على حصة من النقد الأجنبي لتعيننا على المضي قدُماً. هذا هو خيارنا المفضل الذي نبني جاهدين عليه، لكن لا يمكن أن نضع رؤوسنا في الرمال حيال النتيجة المتوقعة".

إغلاق المصنع
وقال غوبيز، إن المصنع فضلاً عن "مساهمته المهمة" في الخزينة الحكومية نجده يدعم آلاف الوظائف، محذراً من أن أي إغلاق للمصنع سيكون محسوساً على نطاق البلاد بحكم أن الشركة تبيع منتجها لأكثر من 3000 زبون.

وقال: "بعض أولئك الزبائن يبيعون منتجنا لأناس آخرين لذا هناك بالضبط آلاف على آلاف من الزبائن ممن يعتمدون على منتجنا في معيشتهم. فإذا أخذت العادات الأفريقية -خاصة في مثل هذه البيئة من بيئات العالم الثالث- ستجد كاسب العيش الواحد يعول ثمانية أشخاص، ومن هنا يمكن أن تدرك الآثار الثانوية التي تنسحب على عشرات الآلاف من الناس".

وقال غوميز إن تسريح العمال هو "آخر، آخر، آخر، آخر ما نلجأ إليه"، ولكنه أضاف أن الشركة قد تجد نفسها بخيار قليل إذ يقول "إن العمال الذين يعملون معنا نعتز بهم في الحقيقة لأنهم يعتبرون أولاً مستخدمينا وثانياً أننا استثمرنا فيهم فعلاً لنوصلهم إلى المستوى الذي هم فيه الآن، فآخر شيء نريد فعله أن نفقد ذلك المورد البشري المهم. ولكن مع ذلك سيأتي وقتٌ.. ماذا أقول لك أن نفعل فيه إذا تحتم علينا إغلاق المصنع؟ فالتفكير في إغلاقه سيكون مخيفاً جداً".

أصحاب الحانات
من جانب آخر، قال أصحاب الحانات (البارات)، إن إغلاق المصنع سيجبرهم على استيراد بيرة أغلى ثمناً من دولة يوغندا المجاورة مع الأسعار التي ارتفعت بأكثر من الثلث في الأشهر الأخيرة.

فقد قال جوزيف لاكو -بائع بيرة بالتجزئة- لوكالة الأنباء الفرنسية الأسبوع الماضي: "تخيل ذوي الأعمال الصغيرة مثلنا، هل يمكن لهم أن يذهبوا إلى كمبالا بيوغندا ليستوردوا بيرة؟ سنكون مجبرين على إيقاف تجارة البيرة".

وقال غوميز، إن فخر الصناعة الوطنية يمكن أن يتأثر بأي عملية إغلاق إذ يؤكد: "إن نجاحنا في الحقيقة هو أن لدينا بيرة مألوفة بأسعار مقبولة وهي بيرة جيدة مثل البيرة المستوردة".

ويضيف"نحن فخورون كل الفخر بأصنافنا مثلما هو الحال بالنسبة لكثيرٍ من زبائننا، نحن فخورون أن بإمكاننا أن نصنع منتجاً بمعيار دولي في جنوب السودان، فهناك نوع من التفكير يقول إن ما صُنع في جنوب السودان يعني الرداءة، بيد أن ما يقال عارٍ من الحقيقة تماماً عندما يأتي الحديث عن أصنافنا".

زلزال الحرب
زلزلت الحرب الأهلية جنوب السودان الذي يعتبر أحدث دولة في أفريقيا وذلك منذ ديسمبر 2013، عندما اتهم الرئيس سلفاكير نائبه السابق رياك مشار بتدبير انقلاب.
فالصراع الناجم -الذي قسَّم جنوب السودان على أسس عرقية بحيث حرَّض دينكا سلفاكير ضد نوير مشار- قد أقعد بالبلاد على ركبتيها.

وقال ستيفن أوبراين ممثل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق إغاثة طوارئها في يوليو الماضي، إن آمال وأحلام الجنوبيين قد تلاشت ودعا إلى إنهاء الاقتتال.

وقال أوبراين أثناء زيارةٍ للبلاد: "أدعو قيادة الأطراف المتحاربة إلى الاستماع لشعب جنوب السودان وإلقاء أسلحتهم وإيقاف العنف وتسوية خلافاتهم والالتزام بالسلام المستدام".

وأضاف قائلاً: "إذا استمر العنف فإن الأعداد الكبيرة للناس الذين يعانون ستستمر في الازدياد بصورة مفزعة وكما هو الحال في جميع أنحاء العالم، يجب على القادة تحمل المسؤولية عن تصرفاتهم وعن أولئك الذين يعملون باسمهم".



 
 توقيع : محمد ابوعمر

مواضيع : محمد ابوعمر



رد مع اقتباس
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيس بوك أجج العنف بجنوب السودان محمد ابوعمر المنبر الحر 0 09-06-2014 06:59 AM
حكومة انتقالية بجنوب السودان محمد ابوعمر المنبر الحر 0 06-12-2014 07:26 AM
اعتقالات واسعه بجنوب السودان ياسرسرالختم المنبر الحر 0 12-18-2013 03:41 PM
4% نسبة المسيحية بجنوب السودان محمد ابوعمر المنبر الحر 0 09-20-2012 05:03 AM
حكمة حمار كمال فضيل المنبر الحر 1 12-08-2010 03:51 PM


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
 
المنبر الحر
Tweet