الموضوع: عامر عجيب.
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-31-2012, 06:36 AM   #3


الصورة الرمزية حسن عمر احمد ادريس
حسن عمر احمد ادريس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 224
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 03-12-2016 (05:50 PM)
 المشاركات : 13,205 [ + ]
 التقييم :  74
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



.....لقاء عند نهاية التاريخ
والتقينا، هكذا...
بين الترقب والمهابة
بين انتظار اللحظة والخوف من عقابا
بعدما أيقنت أن الوقت فات،
بعدما حنطت أحلامي وكل الذكريات،
وقبرت العمر في لحد الصبابة
لم يعد في زورقي غير الشتات،
وبقايا من قصاصات،
ورتابة...
هكذا فجأة التقينا،
دونما ترتيب أو حتى معاد
من ديار الطهر آتية على صهوة سحابة،
ترسم الأشواق طيفاً في سمائي،
تنقش الأفراح زغرودة وربابة
إنها دنيا جميلة...
مقلتيها تحضن الأنهار والشرفات
فوق كتفيها قمر،
ينثر الدفء بهاءً وضياء
ويغني للحياة...
أغنيات الرغبة والوجع القديم
ينبش الماضي المحنط في حياء
حلقت فوقي وقالت "في اشتهاء":
إنني أهواك يا بعضي...
مثلما أهوى الحياة
إنني اشتاق مثل الأرض...
غيثك الدفاق يرويني؛
ويمنحني الإرادة للبقاء
ولقد أفنيت عمري،
مثلما أفنيت عمرك
بين آهاتي وبحثي،
وتراتيل اللقاء
أتراني سأحنط ذلك الماضي الطويل،
أم ترى بلقائك،
نبتدئ للتو لحظات الحياة؟
قلت "وما زالت تراودني بقايا من كآبة":
إنها تحلم...
فهل يمكن أن يعيد الحب روحاً...
بعدما حكم القضاء!
وانقطع نبض الحياة!؟
هل باستطاعة ذلك الحب اللعين،
أن يضخ الدم دفاقاً...
إلى ذاتي المحنطة مومياء؟


 

رد مع اقتباس