الموضوع: عفيف إسماعيل
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-03-2011, 01:51 PM   #23


الصورة الرمزية بكري حاج احمد
بكري حاج احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 09-05-2017 (05:10 PM)
 المشاركات : 6,326 [ + ]
 التقييم :  147
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أنا لا أعرف العووووووم !!

- أوه يا عزيزي
- قلق هذا الصوت اعرفه يلامس وترا محزونا في روحي
- هل أنت بخير؟؟
- ااااايلين .. أأأأأأ نقذيني من هؤلاء الجزارين المحترفين
- نم .
- هل رأيت كم لوحة للقط في الصالة؟؟

- أميرات مسبيات قططنا تقاسمنا تحت أرجلنا طعامنا/ في الظلام تتلصص علي شهواتنا/ لها في كل ركن من غرفنا مرحاض/ أرواح شريرة بعد منتصف الليل تتقمصها لتشاكس العباد/ قد نقتلها بهراوات غليظة وفي أحسن الأحوال في جوال/ لا تستغربي

ولا تحدثيني عن حقوق

وعقوق

و واجبات

نحن نولد مشاريع شهداء بلا حداد/

من يعشق الشموس والياسمين والأبنوس يقتل قبل أوان الممات/

بحبل/

أو

برصاصة لا تساوي غير محنة الجلاد/

لا تستغربي ولا تحدثيني عن

حقوق

وعقوق

وواجبات/

فما قطط إلا القطط

ما حمام إلا الحمام

ما رصاص إلا الرصاص

ليت الناس في كل مكان هم الناس

سارقنا في الصف الأول من المصلين

قاتلنا دائما يكون أول المشيعين

فلا تستغربي

ولا تحدثيني عن

حقوق

وعقوق

وواجبات

فقط أخرجيني من هنا

ودعي الشفق علي عينيك ينام

لتصحو مدائن شوقي التي لا تغفو

ويتقافز ظمئي برجل واحدة

وألف جناح من الحنين

وأرجوحة من العطر طقس أنفاسك يهدهدني يصير الليل بيننا بستان

أنا فلاحه المسحور أروي عطشه المستحيل

وأنت تتفتقين رياحينا وأزهاراً

وحقولا من النعناع

وندى وارفاً

يتبرعم بين مفاصلي ورد توق

خذيني مني

وأبداً

أبدا لا ترجعيني إليَّ

- الحب لا يعني الامتلاك
- إذن ما هو ؟؟
- اختلاف منسجم ، وقد يكون تواز
الثلاثاء :

أأكون فقاعة كبرى بصقها البحر ذات زبد ؟؟

تعهدت أنا المذبوح أدناه أن أطلق الجرح من فم التنين

وخيول صرخة مدفونة منذ الأزل في حنجرتي الصدئة

وأن أعقد مصالحة بين دود الأرض وجسدي الرطب الحار المسجى قربي

كنت قبل لحيظات أضج بالإيقاعات والرقص وشهوات عظمى

فمن ذا الذي يسبح بديمومة الآتي ويذبح هديلي

ثم يغفو يعد بالقادمات من أحلام نحيلة هشة

أأكون فقاعة عظمى بصقها البحر ذات زبد

ثم مضى يغازل في الليل كائنات أخرى !

الأربعاء :

مهجور مثل ناي راع مكسور قرب بقايا نار مهملة

تحت شجرة عجفاء تظل بئر جافة

الريح تعدو في رئتي

كأن هناك يدا خفية أطفأت زراً خفياً في روحي

فماتت كل مصابيحي ولم تنج من العتمة إلا عيناي

في فراغ الصمت تسبحان

الخميس :

هذه الغرفة البيضاء كفن

من يخرجني إلي شفق عينيك ؟

ليس بي الآن غير عري الروح

والحنين

وجوع أزلي لسحابة تخبئ بينها أحلام فتى يشرع فأسه منذ الصيف .

الجمعة :

خفاش طال نهاره تلكم روحي

قلق مثل صرصار نفذت مؤنته في منتصف الشتاء

لأرتق زمني في هذا المنفى الرمادي

لابد لي من شجو "إبراهيم موسى أبَّا"

السبت :

تبقى

يوم واحد

على انتظارك.

الأحد:

كم

أنا

يتيم.

1أبريل 1995م

الحصاحيصا


 
مواضيع : بكري حاج احمد



رد مع اقتباس